وزارة الصيد البحري في حملات تحسيسية لإرتداء البحارة للصدريات الواقية

وزارة الصيد البحري في حملات تحسيسية لإرتداء البحارة للصدريات الواقية
سياسة

وزارة الصيد البحري في حملات تحسيسية لإرتداء البحارة للصدريات الواقيةلابد من توفر مجموعة من الشروط المتعلقة بمجال الصحة والسلامة في العمل البحري, والتي ينبغي أن تتوفر في البحارة قبل أن تسلم لهم رخص مزاولة مهنة الصيد البحري، حيث يستفيدون من التكوين من الإسعافات الأولية، وإطفاء الحريق، وطرائق البقاء على قيد الحياة في حال وقوع حادث غرق، ويحصلون على شواهد، وذلك في إطار التزام المغرب بالاتفاقية الدولية لتدريب البحارة,ولهذا سخّرت وزارة الفلاحة والصيد البحري فرقا طبية، من خلال اتفاقية شراكة مع وزارة الصحة، بلغت عشرين وحدة مجهزة باللوازم الطبية، كل وحدة تتكون من طبيب وممرض.و تفاديا لحوادث غرق البحارة، أطلقت وزارة الفلاحة والصيد البحري حملة منذ 25 يناير الماضي، تستمر إلى غاية 15 أبريل المقبل،حملة تحسيسية في إطار تفعيل منظومة الصحة والسلامة في العمل بهدف تشجيع البحارة على ارتداء الصدريات الواقية.بحيث أن عددا من البحارة يموتون في حوادث الغرق بسبب عدم ارتدائهم الصدريات الواقية، مشيرا إلى أن ارتداء الصدرية سيصير إلزاميا، لما توفره من حماية لأرواح البحارة؛ إذ تمكّن من الطفو على سطح الماء إلى حين حضور فرق الإنقاذ.

 

جهوية

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله