رحيل ملكة البوب تيرنر عن عمر 83 سنة

رحيل ملكة البوب تيرنر عن عمر 83 سنة…اليوم تودعنا المغنية الأمريكية الأصل تينا تيرنر، الشهيرة بالأغاني الكلاسيكية وأغاني البوب مثل The Best وWhat Love Got to Do With It  بعد معاناتها الكبيرة مع السرطان والسكتة الدماغية والفشل الكلوي.

قصة تينا تيرنر التي تحولت إلى فيلم

أُنتجت قصة حياة تينا كسيرة ذاتية عام 1993 بعنوان What’s Love Got To Do With It، والتي نالت ترشيح أنجيلا باسيت لجائزة الأوسكار عن دورها في التمثيل. ومسرحية موسيقية ناجحة بعنوان Tina: The Musical. كانت أيضاً موضوع الفيلم الوثائقي Tina على شبكة HBO في عام 2021.

ميلاد نجمة أمريكية
ولدت تينا ترنرفي ولاية تينيسي لعائلة تشارك في الزراعة، ووجدت مكانة بارزة لأول مرة باعتبارها واحدة من المطربين الداعمين لفرقة زوجها The Kings of Rhythm.
سرعان ما ذهبت إلى مقدمة الفرقة، وتذوق الزوجان النجاح التجاري مع Fool in Love وIt’s Gonna Work Out Fine، مما جعلهما يتصدران المخططات الأمريكية في أوائل الستينيات.

تينا ترنر زواج فاشل ونجاح مهني

صعدت تيرنر إلى الشهرة جنباً إلى جنب مع زوجها آيك في الستينيات من القرن الماضي بأغاني من بينها Proud Mary وأغنية River Deep, Mountain High. ومن بين أغانيهما الأخرى Nutbush City Limits لعام 1973، حول البلدة الصغيرة التي وُلدت فيها تينا. لكن الاعتداء الجسدي والعاطفي الذي تعرضت له من آيك كان له أثره. كان هو الذي غير اسمها من اسم ولادتها؛ آنا ماي بولوك، إلى تينا ترنر وهو قرار اتخذه دون علمها، وهو مثال على سلوكه المسيطر. وانتهت حياتهما الزوجية بالطلاق في عام 1978، بينما استمرت  في تحقيق نجاح أكبر كفنانة منفردة, و واصلت إعادة بناء حياتها المهنية وأصبحت واحدة من أكبر نجوم البوب والروك في الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي، لها العديد من الأغاني بما في ذلكLet’s Stay Together، Steamy Windows، Private Dancer، James Bond theme GoldenEye،I Don’t Wanna Fight والدويتو الشهير مع رود ستيوارت It Takes Two. كما لعبت دور البطولة عام 1985 في فيلم Mad Max Beyond Thunderdome.

تينا تيرنر سعادة بطعم الحزن

وجدت تينا تيرنر السعادة مع زوجها الثاني، المدير الموسيقي الألماني إروين باك. بدءا المواعدة في منتصف الثمانينيات، وتزوجا في عام 2013. عاش الزوجان في سويسرا، مع حصول تيرنر على الجنسية السويسرية. تبرع بإحدى كليتيه لها في عام 2017 بعد أن تبين أنها مصابة بفشل كلوي.لكن عانت ترنر من مأساة مع انتحار ابنها البكر في عام 2018. والإبن الثاني في عام 2022.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله