اليوم 11 مارس 2020 يؤرخ لتقنين القنب الهندي (الكيف) في المغرب

اليوم 11 مارس 2020 يؤرخ لتقنين القنب الهندي (الكيف) في المغرب
سياسة

اليوم 11 مارس 2020 يؤرخ لتقنين القنب الهندي (الكيف) في المغرب,فقد أوضحت وزارة الداخلية أن المغرب كان سباقا لوضع إطار قانوني ينظم استعمال المخدرات لأغراض طبية من خلال الظهير الصادر في 2 دجنبر 1922، غير أن ظهير 24 أبريل 1954 وضع حدا لزراعة القنب الهندي في كافة الأنشطة المشروعة.وأضافت أن دراسات وطنية خلصت إلى أن المغرب “يمكنه أن يستثمر الفرص التي تتيحها السوق العالمية للقنب الهندي المشروع بالنظر إلى مؤهلاته البشرية والبيئية، علاوة على الإمكانيات اللوجستيكية والموقع الإستراتيجي للمملكة القريب من أوروبا التي تعد الأكثر إقبالا على منتجات القنب الهندي”.بعد اعتماد اللجنة الوطنية للمخدرات المنعقدة في 11 فبراير 2020 توصيات منظمة الصحة العالمية،بإزالة القنب الهندي من الجدول الرابع للمواد المخدرة ذات الخصائص شديدة الخطورة، والتي ليست لها قيمة علاجية كبيرة.واليوم صادق مجلس الحكومة في اجتماعه المنعقد اليوم الخميس  على مشروع قانون يتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي (الكيف) في المغرب.بعدما تم تأجيلها خلال مجلسين حكوميين سابقين، بسبب خلافات بين مكونات الحكومة، لاسيما من بعض وزراء حزب العدالة والتنمية.

جهوية

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله